• English

الفارق بين برنامج ماجستير إدارة الأعمال في كلية الأمير محمد بن سلمان عن سواها

البرنامج ثمرة تعاون عالمي

صممت كلية بابسون برنامج الماجستير، وهي المؤسسة الرائدة عالميًا في مجال تعليم ريادة الأعمال؛ وتم إعداد البرنامج ليتناسب بشكلٍ وطيد مع واقع المملكة العربية السعودية على يد أعضاء هيئة التدريس في كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال الذين يُقيمون بها ويتفاعلون مع مجتمع الأعمال هناك ويقدمون الاستشارات لهم، كما إنهم يشاركون بنشاطٍ في تهيئة وتطوير نظام يحتضن ريادة الأعمال في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وفي المنطقة ككل. ويحاكي برنامج ماجستير إدارة الأعمال رؤية ٢٠٣٠، التي تشجّع على اكتساب المهارات الريادية، بالإضافة إلى ترك بصمة إيجابية في المجتمع

نموذج التعلّم العملي

تمّ تصميم برنامج ماجستير إدارة الأعمال بحيث يمنح المشاركين القدرة على تحقيق التوازن بين أسس العمل والعقلية الريادية، بالإضافة إلى القدرة على تخطي المشاكل ذات الصلة بالبيئات الاقتصادية المتقلبة والمتغيرة. فلسفة البرنامج الأساسية هي الفكر والعمل الريادي، وهي منهجية تعليم تتفرد بها بابسون. وتساعد هذه المنهجية المشاركين على التغلب على غموض البيئة الاقتصادية وإنشاء قيمة اقتصادية واجتماعية أينما كانوا.

التعلّم المرتكز على المشاركة

في كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال نعتمد منهجية ترتكز على المشاركة وتضع الطالب في قلب أنشطة الصفّ. يسمح هذا المنهج باكتساب مجموعة فريدة من المهارات في القيادة، العمل الجماعي، المهارات الإدارية العالمية، وغيرها من خلال التطبيق العملي والتفكر. ولا يتعلم المشاركون المعلومات النظرية عن الابتكار فحسب، بل كيفية الابتكار وقيادة مجال الابتكار في آنٍ واحد.

هيئة تدريس خبيرة في مجال الأعمال

يخضع أعضاء هيئة التدريس في كليّتنا إلى تدريبٍ دقيق في كلية بابسون. يتيح برنامجنا التدريبي الحصري لأعضاء هيئة التدريس الفرصة لتكييف منهجنا الدراسي وأسلوبنا في التدريس مع واقع المملكة والمنطقة. فهذا يساعد المشاركين على تطوير عملية تفكيرٍ متعددة الجوانب، أي تعلّم تحقيق التوازن بين العمل والاختبار وبين إجراء تحليلٍ دقيق وتكوين فهمٍ عميق لأسس الأعمال، بالإضافة إلى تحديد إن كان نمط تفكيرٍ ما أكثر ملاءمةً من سواه.

العودة لصفحة برنامج الماجستير