Registration is closing on August 15th, 11:59 PM

المكتبة
الإعلامية

MBSC Hero Banner
Monshaat

شراكة استراتيجية بين “منشآت” و كليتنا للتوسع في تقديم برامج التعليم العالي في الرياض

March 30 2022

العميد التنفيذي لكلية الأمير محمد بن سلمان، البروفيسور زيجر ديجريف:
“فخورون بالشراكة مع الهيئة التي تدعم خطط الكلية طويلة الأجل الهادفة لتعزيز حضورها على مستوى المملكة”

معالي محافظ منشآت، المهندس صالح الرشيد:
“الشراكة الجديدة مع الكلية تهدف إلى تعظيم الأثر الإيجابي لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة على الصعيدين الإقليمي والاجتماعي في المملكة”

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، 30 مارس :وقعت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال اتفاقية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة خلال المؤتمر العالمي لريادة الأعمال 2022 (GEC) المنعقد في الرياض. بهدف تقديم الكلية لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال في مقر “منشآت” في الرياض، وذلك ضمن خطط الكلية لتوسيع عملياتها، والاقتراب أكثر من مركز صنع القرار، وقلب قطاع المال والأعمال في المملكة.

تعد الاتفاقية امتداداً لعلاقات التعاون والشراكة بين الكلية و”منشآت”، وبموجبها ستخصص الهيئة للكلية مكاتب وقاعات ضمن مركز دعم المنشآت في الرياض، إلى جانب الدعم الفني والتجهيزات اللازمة لتمكين الكلية من تقديم برامجها التعليمية، ومن جانبها ستقدم الكلية المنح التعليمية المجانية للمرشحين من منسوبي “منشآت” للالتحاق ببرامجها التعليمية. وتعد هذه المرة الأولى التي تقدم فيها كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال برامجها الدراسية خارج مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وبهذه المناسبة، أعرب البروفيسور زيجر ديجريف، العميد التنفيذي لكلية الأمير محمد بن سلمان “عن فخره بالشراكة مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، التي تدعم خطط الكلية طويلة الأجل الهادفة لتعزيز حضورها على مستوى المملكة، باعتبارها أول مؤسّسة أكاديميّة بمعايير عالمية متخصّصة في ريادة الأعمال والقيادة والأعمال في المملكة وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وأشار العميد التنفيذي إلى أن الاتفاقية تدعم مساعي الكلية لتوسيع شريحة الطلاب المستفيدين من برامجها الأكاديمية، من خلال التوسع الاستراتيجي الجغرافي، خاصة في عاصمة المملكة حيث مركز صنع القرار، وقلب قطاع المال والأعمال النابض. وأوضح أن الشراكة تدعم استفادة الكلية من الفرص التي تتيحها الهيئة للشباب السعودي من حيث تحفيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز دورها في دعم الاقتصاد الوطني ودفع عجلة التنمية المستدامة، وفقاً لتطلعات القيادة الرشيدة، وتحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030 الطموحة.

من جهته، عبر معالي محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، المهندس صالح الرشيد، عن سعادته بانطلاق الشراكة الجديدة مع الكلية الأولى المتخصصة في مجال ريادة الأعمال على مستوى المنطقة. وأوضح معاليه، أن الشراكة الجديدة تهدف إلى تعظيم الأثر الإيجابي لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة على الصعيدين الإقليمي والاجتماعي في المملكة، ودعم زيادة الصادرات، وخلق فرص جديدة للشباب السعودي، وفتح أسواقٍ جديدة، وتنويع مصادر دخل الاقتصاد السعودي، فضلاً عن توسيع القاعدة الإنتاجية الوطنية.

وأكد معالي م. صالح الرشيد أن الاتفاقية مع الكلية تسهم في تجسيد رؤية الهيئة بجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركاً أساسياً للتنمية الاقتصادية في المملكة، وممكّناً لتحقيق رؤية 2030 وما بعدها، بما يؤدي إلى تمكين قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة من الازدهار عبر قيادة التعاون مع شركاء الهيئة الاستراتيجيين في القطاعين العام والخاص والقطاع غير الربحي محلياً ودولياً.

وتسعى “منشآت” إلى تنظيم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة ودعمها ورعايتها وفقاً لأفضل الممارسات، وذلك سعياً لرفع إنتاجيتها، وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، ورفع الطاقة الاستيعابية للاقتصاد السعودي بما يؤدي إلى توليد الوظائف.

– انتهى –