• English

الأبحاث في كلية الأمير محمد بن سلمان

تعتبر البحوث العلميّة -وخاصةً البحوث التطبيقيّة والتجريبيّة- جزءًا من أهدافنا في  كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، وركيزة أساسيّة من مهمتنا الجوهريّة لإنشاء مؤسّسة أكاديميّة عالميّة لريادة الأعمال، وركنًا رئيسًا من جهودنا الرّامية للمساهمة في صناعة بيئة محفّزة للأهداف الطموحة التي نسعى لتحقيقها، وسعيًا للإسهام في دعم رؤية السعودية 2030، وذلك من خلال تقديم نتائج أبحاث علميّة دقيقة يمكن ممارستها وتطبيقها على أرض الواقع.

إنّنا في كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال نعمل على أربعة مسارات؛ لتحقيق الريادة في المجال الأكاديمي والبحثي، في إطار من العمل المؤسسي بتعاون الكلية مع شركائها الإقليميين والعالميين:

  •  تفخر  كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال باستضافة برنامج المرصد العالمي لريادة الأعمال، بوصفه مشروعًا عالميًّا يهدف إلى فهم ديناميكيّة ريادة الأعمال في الكثير من الدول، حيث يُعدّ البرنامج أهم وأفضل جهد عالمي لقياس إجراءات المبادرة الريادية في أكثر من 50 دولة بما في ذلك المملكة العربية السعودية. ولذلك أصبح بمقدور الكلية من خلال هذا المشروع العالمي توفير المعلومات ورصدها وتحليلها؛ ليستفيد منها المسؤولون، وصُناع القرار، وأعضاء هيئة التدريس في دعم ورعاية الأنشطة الريادية، وفهم عملية إنشاء وتنظيم المشروعات، سواء كانت في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أو في داخل المملكة العربية السعودية.

 

  • تسعى كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال" على رفع سقف أدوات أعضاء هيئة التدريس بالعلوم والمعارف من خلال إجراء البحوث الأكاديميّة، والتجارب الميدانيّة خاصّة فيما يتّصل بتخصّصاتهم، والعمل على إثراءها ونشرها في أهم أوعية النشر العالميّة المعروفة بالجدّة والابتكار والصّرامة العلمية؛ فضلاً عن المجلات الأكاديميّة المرموقة؛ كمجلة العلوم الإداريّة، ومجلة الدّراسات الإداريّة، ومجلة التّحقيق الإداري غيرها.

 

  • تقوم كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال على تحفيز أعضاء هيئة التدريس لديها بالمشاركة الفعّالة في العديد من المجالات ذات العلاقة بريادة الأعمال؛ كالشركات العائلية، والشركات العائلية المغامرة، وعمليّة تنظيم المشروعات، والتنفيذ الإستراتيجي والتّغيير، والتسويق الإسلامي، والتّفاعلات التكنولوجيّة البشرية وعواقبها، إلى جانب العديد من المجالات ذات الصّلة بتوجه الكلية.

 

  • تطالب كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال أعضاء هيئة التدريس العاملين فيها أن تكون أبحاثهم الأكاديميّة وتقاريرهم العلميّة ذات علاقة برؤية الكلية، ورسالتها، وأهدافها، أو بتكليف من مجموعة مؤسسات ذات علاقة بتخصصاتهم على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ولذلك فإنّ؛ أغلب أبحاث أعضاء هيئة التدريس بالكلية يتم نشرها بانتظام من خلال منافذ أكاديميّة مرموقة، وأوعية نشر مهمة؛ كـ"فايننشال تايمز"، و"إم آي تي سلون"، و"الإيكونوميست".